قال "جيريمي هانت" وزير الصحة البريطاني يوم الأربعاء إن ما يصل إلى 270 امرأة ربما توفين بعدما أدت أخطاء في برنامج فحص سرطان الثدي في إنجلترا إلى عدم إخطار 450 ألف مريضة بمواعيد الفحص.

 

واعتذر الوزير  وفق "رويترز"، عن هذا "الإخفاق الخطير" الذي وقع نتيجة خطأ في أنظمة الكمبيوتر وأمر بفتح تحقيق مستقل.

وقال "هانت" أمام البرلمان "على أفضل تقدير... توفي عدد يتراوح بين 135 و270 امرأة نتيجة لذلك".

وأضاف "من المؤسف أن بعضهن ربما كان سيظل على قيد الحياة اليوم لو لم يقع هذا الإخفاق".