على الرغم من أن عمرها قارب القرن فإن ذلك لم يمنع السياسية البريطانية لورنس كيركباي من خوض الانتخابات البلدية في بلادها، اليوم الخميس.

 

ووفق موقع "stroudnewsandjournal" البريطاني، فقد ترشحت "كيركباي" البالغة من العمر 96 عاما عن المحافظين، لخوض الانتخابات البلدية في مدينة نيوكاسل الواقعة شمال شرقي إنجلترا.

وفي تصريحات صحافية قالت "كيركباي" إن المهم فقط في مسألة العمر هو شعور المرء بذلك. وأضافت أنها لا تشعر بأنها كبيرة في السن.

03 05 18 laurence

يُذكر أن "كيركباي" كانت حتى تقاعدت تعمل كمديرة في العديد من المدارس، كما عملت أيضاً في جامعة نيوكاسل.

يشار إلى أن الانتخابات البلدية في أجزاء من المملكة المتحدة تعد بمثابة اختبار للمزاج العام تجاه رئيسة الوزراء تيريزا ماي، التي تعاني ضربات تلقتها على الصعيد السياسي.